فيتال أمام أستراليا سيء.. وأمام “قدري حسن” أسوأ.. !!

سقوط توقعه البعض أمام أستراليا..
حاولنا أن نكون ولو معنوياً خلف الحلم.. ولكن الواقع كان صعباً جداً!

في هكذا مواقف وأزمات.. يكون الصمت أفضل..
أو ربما الاعتذار..
وفي الاحترافية المطلقة تكون الاستقالة أول عمل يتم.

توقعنا كل شيء من مدرب المنتخب الوطني فيتال.. إلا أن يصل الأمر حد الاستهتار بالإعلام المحلي والتقليل من شأنه بأسلوب مرفوض جملة وتفصيلا.

الإعلامي البارز محمد قدري حسن تعرض لما لا نرضاه..

فسؤاله لفيتال عن أن المنتخب خسر ٥ نقاط فوق ميدانه أمام الكويت وأستراليا، فهل حان وقت الإستقالة؟
هو سؤال بالفعل يدور في عقل وذهن كل متابع ومحب للكرة الأردنية..

ولكن رد فيتال بأن “هذا سؤال غبي.. أرفض الإجابة”.. هو الأمر الذي لا يجب أن يمر مرور الكرام!

إن كنت غير قادر على قيادة المنتخب وتحقيق النتائج الإيجابية فأقلها احترم الأسئلة التي تطرح عليك ومن يسألها..

وواجب عليك الرد باحترام دام أن الكلام والحديث هو حول مصلحة المنتخب ومستقبله والذي نراه معتماً في ظل ما نرى ونشاهد!

حادثة قدري لا مجال لأن تمر مرور الكرام ..
والفيديوهات المنتشرة للمدرب وهو يخوض نقاشات حادة تقترب من الاشتباك بعد المباراة تجعل السؤال يضج عالياً في أروقة الاتحاد؟

هل سيستمر معنا “هذا”!؟

بانتظار الإجابة.. ممن عندهم الإجابة!

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

11 − سبعة =