شرارة: لست محظوظا بالإصابات .. ولم يفاتحني احد بالاستمرار مع السيلية

أكد محترفنا في صفوف نادي السيلية القطري محمد أبو زريق أن طموح فريقه في الجولات الخمس الأخيرة هو اللحاق بالأربعة الكبار لاقتحام المربع الذهبي , وتأمين ظهور قاري ثان عبر المشاركة في النسخة المقبلة من دوري أبطال آسيا , مشددا على ان فريقه يملك الإمكانيات والطموحات التي تؤهله لتحقيق هدفه المنشود.

وأوضح “شرارة” في حديث لصحيفة “استاد الدوحة” القطرية ان أحداً من مسؤولي السيلية لم يفاتحه في شأن البقاء مع الفريق للموسم المقبل , حيث تم تمديد عقد الإعارة الحالي لمدة شهرين إضافيين فقط.

وقال: “سنرى بعد نهاية الدوري ما إذا كانت هناك إمكانية للبقاء , تركيزي منصب على تقديم المستوى المأمول في المباريات الأخيرة , سأجتهد رفقة السيلية من أجل تحقيق الهدف المنشود والمتمثل بالوصول للمربع الذهبي”.

كما وأكد شرارة في حديثه أنه عانى من سوء طالع هذا الموسم بعدما تعرض لأكثر من إصابة أبعدته عن الفريق , قائلاً: “لم أكن محظوظاً , فقد تعرضت لأكثر من إصابة .. الاولى كانت بعد استهلال الدوري مباشرة عقب ظهور أول , وحتى بعد العودة كانت هناك مخاوف تنتابني , واعترف أني ربما لا املك الخبرة الكافية من أجل التعامل مع مثل هكذا مواقف , ثم تعرضت لإصابة أخرى في العضلة الخلفية , وتعالجت والآن أنا بكامل جهوزيتي , وخضت فترة التحضير مع الفريق , واتمنى أن أكون عند حسن الظن”.

وأشاد شرارة بمدرب الفريق .. الدولي التونسي السابق (سامي الطربلسي) قائلاً: ساعدني الكابتن سامي كثيراً , هو من المدربين الذين يملكون كفاءة كبيرة , لقد اضاف لي الكثير واكتسبت خبرة جيدة من تجربة أولى لي في الإحتراف”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

واحد × 4 =