أمين عام الاتحاد الاسيوي: قد نستكمل دوري الأبطال وكأس الاتحاد دون جمهور

أفاد مسؤول كبير في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وكالة “فرانس برس” أن مسابقتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد ستمضيان قدما هذا العام على الرغم من تفشي فيروس كورونا المستجد , لكن هناك احتمال بأن يحصل ذلك خلف أبواب موصدة من دون جمهور.
وأعرب أمين الاتحاد الآسيوي .. الماليزي ويندسور جون عن ثقته بأن مسابقتي دوري الأبطال وكأس الاتحاد للأندية سيستكملان بعد أن تسبب فيروس “كوفيد-19” بتوقفهما حتى نهاية يونيو على أقل تقدير.
وأوضح “كلاهما سيستكملان هذا العام لا يزال لدينا الوقت”، كاشفا بأن المواعيد الجديدة لاستئناف المسابقتين قد يصبح معلوما بنهاية ابريل الحالي.
وقرر الاتحاد الآسيوي لكرة الثلاثاء تمديد تعليق منافساته المقررة في شهري مايو ويونيو، موضحا “بعد التدابير الوقائية وحظر السفر الذي فرضته عدة حكومات، قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم تأجيل كل مبارياته ومسابقاته المقررة في مايو ويونيو حتى اشعار آخر”.
وكان الاتحاد الاسيوي قد أرجأ مبارياته المقررة في مارس وابريل بعد اجتماعات طوارىء عُقدت في نيودلهي، الدوحة، دبي وكوالالمبور.
واضاف الاتحاد القاري انه “سيستمر في المشاركة والتشاور مع الاتحادات المشاركة في مسابقتي الاندية، وسيستكشف جميع الخيارات الممكنة لاكمال دور المجموعات في دوري ابطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي”.
وفي حديثه لفرانس برس، لم يستبعد جون خوض المباريات بغياب الجمهور “إذا كان هذا ما تحتاجه السلطات الصحية”، مؤكدا بأن الاتحاد الآسيوي مصمم على المضي قدما في المسابقتين “لأسباب رياضية وللوفاء بالالتزامات التجارية”.
وما زالت هناك أربع جولات على إنهاء دور المجموعات من مسابقة دوري الأبطال التي يشارك فيها 32 فريقا (ثمانية مجموعات)، ويسعى الاتحاد القاري الى إنهائها في يونيو قبل أن تبدأ الأدوار الإقصائية في أغسطس.
كما أقيمت جولتان فقط من دور المجموعات في مسابقة كأس الاتحاد (36 فريقا من تسع مجموعات)، وبالتالي سيكون الاتحاد مجبرا على إلغاء العطلة التقليدية التي تكون عادة في يوليو حين تكون الحرارة مرتفعة جدا في القارة.
وفي حال نجح في استئناف المسابقتين في يوليو وأغسطس من المفترض أن تقام المباراتان النهائيتان في موعدهما المقرر في نوفمبر.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 + 9 =